الثلاثاء، أبريل 10، 2007

مو بس آنا

أشوة..مو بس آنا


10/04/2007 بقلم: عبداللطيف الدعيج
لا نشكك في حملة 'إلا الدستور' ولا نستهدف الانتقاص من جهود القائمين بها ولكننا نرى فيها
، مثل كل الحملات الوطنية، محاولة لتجميع المتردية والنطيحة على لا شيء.
فالمهم ان 'البعض' منا يريد ان يشعر بانه ليس وحيدا وانه ليس معزولا ولكنه مع الجميع وبحماية اكثر ما يمكن تجميعه من الناس، فهذا البعض هو اكثر من يفضل واكثر من يطبق 'حشر مع الناس عيد'.
قوانا الوطنية والديموقراطية ليست صلبة بما فيه الكفاية، وليست عنيدة بشكل يتعامل بقوة ومسؤولية مع التحديات.
لهذا تتجنب المجابهة والمواجهة وحيدة، وتلجأ باستمرار الى استجداء العون وفي الاغلب الحماية من الخصوم ذاتهم ومن الذئاب ذاتها التي تطاردها. شعار 'الا الدستور' شعار مطاطي الهدف منه تجميع الكل وحشد ما يمكن.
وفي اعتقادي، بل يقيني، ان المقصود الاساسي فيه هو مجلس الامة. فهذا ما يعنيه الدستور لاصحاب الحملة، وهذا هو ما يدافع عنه اغلب من نعرفهم من المشاركين فيها.
إلا مجلس الامة.. هذا ما يجب ان يكون شعار الحملة لانه هو هدفها الحقيقي.
التصدي لحل مجلس الامة او الانتقاص من صلاحياته. اما دستورنا فهو مخترق.. وهو مجمد وهو للتسلية ومن قبل من؟
من قبل اغلب المشاركين في حملة الا الدستور. اي دستور يتحدثون عنه وحرياتنا معطلة، وافواهنا مكممة ومن قبل الدستوريين انفسهم. اي دستور هذا الذي تطالب وزيرة التربية في ظله بأن تتحجب، واي دستورهذا الذي يتم منع المواطن المحتمي به من الفرح والاحتفال..؟! اي دستور هذا وحريات الناس وحقوقهم منتهكة والتمييز يمارس ضد الكثير من المواطنين والمقيمين.
الكل.. الجميع مع الدستور، ومع دستور 1962. لكن هذا لا يكفي. لان الكل يعيق تطبيق هذا الدستور وان الكل يعبث به بهذا الشكل او ذاك. لهذا فانه اذا كان هناك دفاع حقيقي واذا كان هناك ضحية بحاجة الى حماية وجهود 'القوى الوطنية' فهي الحرية. حرية التعبير بالدرجة الاساس والحرية الشخصية ايضا، فهاتان تعرضتا ولا تزالان لهجمات قوى السلطة وتحالفها وبمشاركة او صمت ورضا من قبل الكثير من المشاركين في حملة 'الا الدستور'.. الا الحريات ايها السادة اما مجلسكم ودستوركم فانقعوهما واشربوا ماءهما فلم يصونا فردا ولم يحميا حقا حتى الآن. واكثر ما يؤلم هنا هو ان تكون حملتكم وسيلة للتغطية على حملة نبيها 36!.


عبداللطيف الدعيج


هناك 10 تعليقات:

غير معرف يقول...

الحين بس

الكل معاك
:)

Krakatoa يقول...



واكثر ما يؤلم هنا هو ان تكون حملتكم وسيلة للتغطية على حملة نبيها 36!.



هاذي الزبده..التحوير وقلب الموضوع من وإلى..ليش؟؟؟

لأن مافيه اجنده واضحة الكل يطلع من راسه خيط

Diver يقول...

اخيرا هلريال قال شي يطيب الخاطر

اشوة ان الكلام ياي منه لو واحد ثاني جان صار خاين و مرتد على الدستور و ضيق الافق

غير معرف يقول...

خالد المطيري - البذئ لساناً - يقول سقطنا الحكومة مرتيين وندل جادة اسقاطها للمرة الثالثة في ندوة التحالف عن موضوع البلوقات.
فهموني كيف اسقطها المرة الثانية؟ بالمرة الثانية سقطت بفعل استجواب وزير الصحة الى هو ضده .... بالنهاية الرجل حصل تصفيق على كلمته الغير قمية .. من ناس يرون نفسهم اذكى الاذكياء واوعى من يعيش في هذه الارض.

بـركـــــان يقول...

لا تعليق هنا

غير معرف يقول...

^
^

خالد يذكرني بالمراهقين

هههههههههههه

أحلى شي لما قال بتجمع نبيها خمسة

"

حتى اللي بدوانيتك اذا ما يبونها خمسة
اطردهم برا

"

طبعا قالها و زين ما طار من مكانه

و الجمهور يصفق

iDip يقول...

مع احترامي لرأيك ورأي عبداللطيف الدعيج ورأي مخالفيكم

أود أن أوضح التالي
عندما بدأ مجموعة من الشباب قوامها المدونون بحملة المادة٣٦ من الدستور
قال البعض: ولماذا ٣٦ بالذات؟ بل الدستور كله
وعندما بدأت حملة إلا الدستور من رحم حملة٣٦
قال البعض الآخر، ومنهم بو راكان أنها حملة للتغطية على حملة٣٦

صراحة لا يسعني إلا أن أستذكر قصة حجا وابنه والحمار
فلن يحصل أي تحرك سياسي شعبي* على رضا الناس جميعا، فتلك غاية لا تدرك

لذا ... فقل يا أبا مريم ما تريد وإني لك إنشاءالله من السامعين

ودمت صحيح الروح والجسم، خفيف الظل والدم، مزيلا للهم والغم
;)
==========
* لا أفضل استخدام كلمة وطني هنا كي لا أنحاز لوجهة نظر دون الأخرى

شرقاوي يقول...

بومريوم،

شيء صحي أن تقوم حملات شبابية. وشيء يثلج الصدر أن نرى وجهات النظر المختلفة على الإنترنت. ونراها تخرج من تحلطم إلى أنشطة ملموسة.

رأيي الآتي سيزعل بعض قراء مدونة الحبيب بو مريوم. بس آنا وياه ننجاز.

الدستور ولد مشوهاً. ثم تم اختراقه بممارسات لادستورية. والكل ساكت.

أولاً: ولد مشوهاً. ومن أحسن الأمثلة عندي مخالفته لمبدأ فصل السلطات. فالسلطة التنفيذية تصوت في المجلس (الثلث، أو تنقص عنه بقليل).وكتلة أصواتها لها ثقل

وبالرجوع لمحاضر جلسات إعداد الدستور نرى بكل وضوح الصراع الذي تم من أجل تخزيم المجلس. ولا داعي لذكرها...

ثانياً: تم تجاوزه وإهماله. ومثالي على ذلك هو الآتي. قرارات صارت قوانين بتصديق الأمير عليها. ومن هذي القوانين ماعليه شبهات دستورية، إن لم تكن مخالفة صريحة لمواد الدستور.

ولن اتكلم عن تزوير انتخابات يناير 67، أو واسطات النواب من ذوي الحظوة، والإنتخابات الفرعبة،...كل هذي تحلطمنا عنها مافيه الكفاية.

لكن سؤالي هو، من نثق فيه الآن لتعديل الدستور. وانا لا أقصد المادة الثانية.

بل قصدي من من الأطراف المتنازعة على الساحة (ماظهر منها، وما خفى) سنطرح ثقتنا به ليعيد كتابة الدستور من الفه إلى يائه. ومن من القوى سننزع ثقتنا عنها ونبعدها عن الإشتراك في هذه اللجنة التي يكون عليها اعتمادنا في إخراج دستور جديد؟

انا شخصياً لاأحب الرهان. كما أني لا احب كت الفال.

ـــــــ
ملاحظة: حتى الآن لم نرى على أرض الواقع مخرجات الخمسة دوائر.

بومريوم يقول...

Anonymous
ليش يعنى؟
انا مالى رب؟



Krakatoa
الحملة أهدافها واضحه...بس مخفية

Diver
أشوة:)
اللحين أقدر أتكلم

Anonymous
تسمع بالمعيدى خير من أن تراة
لنا عودة على خالد


بـركـــــان
كفاية وجودك



العزيز آديب
مع احترامى لك و لججميع القائمين على الحملة
الا ان السؤال المطروح هو
لماذا الان؟
أغلب المتحمسين للاسف لا يعرفون هدف الحملة و استشهد هنا بكلام زيدون فى مدونتة

"
دستورنا المهمش، المغلوب على أمره، يتعرض لإنتهاكات منذ زمن طويل حتى أصبحت هذه الإنتهاكات أمراً عادياً لغالبية الشعب الكويتي الذي لا حول ولا قوة له، والذي لا يعرف شيئاً عن الدستور ومواده التي تكفل له حقوقه وما تبقى من حرياته

وكأنه لم يكفي المنتهكين ما اقترفوه بحق الدستور، فهم لا يلجأون إليه إلا في وقت الحاجة ليخلصهم من المآزق التي يضعون أنفسهم فيها، ثم يتنكرون له وينسون الجميل... والآن يلوحون باحتمال تعطيله وإيقافه عن العمل بمواده، ليحال إلى التقاعد

هل يجوز السكوت عن ما يحدث؟ طبعاً لا"

تقول لى ان الحملة بدأت بالمادة 36 من الدستور
و انا أقول لك ان المادة 36 من الدستور الغت نفسها بنفسها بالنص
فالفقرة الاخيرة من المادة أرجعت الحرية الى شروط و أوضاع القانون..اى ان المرجع لاى خلاف هو القوانين التى وضعت بمعزل عن الدستور..
قانون المطبوعات مثلا

و السؤال الثانى..ما الذى طرأ أو أستجد الان؟
قد نفهم ان تكون هناك حملة لاحياء الدستور مثلا..
او حملة لتصحيح القوانين لتناسب الدستور
أما حملتكم فهى مشبوهة و أهدافها تصب لصالح بعض النواب


العزيز شرقاوى
الرد ببوست مستقل

Brava Valentia يقول...

خالد الهلال كان مستشار سالم صباح السالم أيام عزه

خالد الهلال وصولي.... و الكويتيين كالعادة كله مقصوص عليهم