الأربعاء، أبريل 01، 2009

يو ميات موظف




تتقاطر الافكار متتابعة بتسلسل و ترتيب محدثة دوى متناغم كحركة القطار المتسارعة من لحظة السكون الى تلك السرعة التى تجعل الخارج يتلاشى الى مجرد خطوط متسارعة بالوان جذابة

تولد كطفل برىء ضاحك ثم لا تلبث ان تكبر الى مراهق نزق و تموت كعجوز منزوى فى ركن الغرفة..فى النهاية للفكرة ميلاد و موت و حياة فى المنتصف

هل اضع قليلا من المسهل فى افطاره الصباحى؟ تبدو الفكرة واعدة و مبشرة و لكنها ليست سوى حل مؤقت...قد تجلب كثيرا من الفرح و الضحك المفقود الى دائرتنا البائسة..و لكن بالنهاية هى حل مؤقت

يقال ان هناك كتاباً بعنوان "كيف تقتل وحشا بسيف حرير" تاليف موظف بائس..و لكنة ممنوع من البيع او النشر..

هى أسطورة يتداولها الموظفون فى الارض...كقصص سبارتكوس محرر العبيد و عنترة بن شداد العبد الذى اصبح سيد بسيفه

يرن الهاتف كالعادة محطما قطار الافكار...بو مريوم وين القحفية

اجاوب بفرح مصنطع..كاهى على راسي






هناك 8 تعليقات:

esTeKaNa يقول...

صباح الابداع منقطع النظير
:pP~

esetch يقول...

على هالكلام المخملي

بس يبيله كوب قهوة ونسمع فيروز

كويــتي لايــعه كبــده يقول...

خدري الجاااي خدريييه

kalakchi يقول...

يا راااجل

p;

nafe3 يقول...

ذهب موظف البنك كعادته كل يوم الى خزنة البنك لعد آلاف من الدنانير بعد ساعه من عد الدنانير تذكر ان جرابه مثقوب

الحال من بعضه :)
يشرفني ان تقرأ مدونتي
www.q8-marxist.blogspot.com

Um il sa3af wil leef يقول...

حل مؤقت بس ناجح ...والأفضل مو حبة مسهل الأفضل حبه نوع زينيكال أو حبه ثالثه ...ولا بلاش

بومريوم يقول...

estekana
صكيت عليك ادرى

estech
آه يا سيدة الحروف المضيئه
بدونها تتجمد الاحرف على القلم

كويتى
عيوونى لاخدره

كلكجى
فييه اييه؟

نافع
حياك الله بالمدونة
جميلة مدونتك..بس نبى مواضيع اشتراكية اكثر

ام السعف
منكم نستفيد..شنو النوع الثالث؟

Um il sa3af wil leef يقول...

النوع الثالث يا محفوظ السلامه ....نوع ثالث ..وتستخدمه دول العالم الثالث بكثره ...ولونها مميز