الثلاثاء، مارس 30، 2010

ضرب السيوف البتارة..على حقيقة غرفة التجارة

فى كل دول العالم الرأسمالى تخلق الصفوة الاقتصادية كيانات لاشرعية للتحكم بالاقتصاد و تضفى على تلك الكيانات صفة " شرعية مقدسة" تمنع التطرق أو مناقشة قوانين تلك الكيانات
ناخذ بعين الاعتبار ان النظام الاقتصادى للكويت قبل النفط لم يكن ملائكيا كما تصوره لنا ادبيات المؤرخين, فهو نظام قائم على الامانة و الشرف لا يستطيع أحد انكار ذلك
و لكن الحقيقة التى لا تذكر او تذكر بخجل, ان النظام كان يعتمد على السلف, اى ان العاملين على سفن الغوص و هو المصدر الرزق الوحيد تقريبا لعامة الشعب, يتسلفون دفعة مقدمة و يكون هذا الدين ملزما للشخص و اولادة و أخونة بعد موته
الدين عبارة عن عقد عبودية رسمى

حتى المجلس التشريعى الاول كان تجمع لتجار البلد و الانتخاب كان للصفوة فقط 320 شخص
فى أمريكا دولة القانون و الحرية,الخدعة اكبر
بنك الاحتياطى الفيدرالى الامريكى ليس سوى بنك للصفوة و كما وصفة أحد النواب
the federal bank of reserv is as federal as federal express




الزبدة..ان الغرفة مجرد وجهة لشى أكبر
شى يتحكم بأكلك و شربك و لبسك و معاشك

شى أكبر من الحكومة و المجلس و النواب

هناك 5 تعليقات:

لغف الحجارة...على غرفة التجارة يقول...

معك قلبا وقالبا فيما قلت

طز بالرجالة يقول...

انا ما يبطون جبدي الا الي يقولون ان ايام الغوص كانت جميلة و كانو الناس ايد وحده
ما درو انها كانت دين و عماة عين و كسرة ظهر و تحكم برقاب الناس
مثل ما قلت عبودية

الفلوس تحجي في كل زمان و مكان

الي بيط جبدي هو ليش الغرفة تاخذ رسوم و ما تقدم خدمات؟

Deema يقول...

ترى مقاس الفيديو وايد كبير على قياس حدود البلوج، يبيله تصغره بالسكريبت

أحمد الحيدر يقول...

يعني خط أحمر ؟

وين اللي ببالي عنه ؟ :)

بومريوم يقول...

لغف الحجارة
شكرا

طز
تقدم خدمات...بس مو للكل

ديمه
تم طال عمرك

أحمد
احم منو اللى بالك
بعدين تعال..سوى لنا واسطة بالقبس..ابى ارد اكتب :)